الأحد، 30 أغسطس، 2009

محرري وكتاب للمدونة من المتطوعين في مبادرة كتابي كتابك

اصبح في مدونة كتابي كتابك مجموعة من الكتاب الاصدقاء المتطوعين في مبادرة كتابي كتابك

لنشر اخبار المبادرة ومايجدوه مناسباً لنشره في المدونة ..
وهم :

منال جاد الله
سهير العناني
سيف الدين مساعدة
مراد المناصرة
عاصم ناصر

كل الشكر والتقدير لجهودكم
ومعاً ويدأ بيد سنتمكن من تحقيق اهداف مبادرة كتابي كتابك
في انشاء مكتبة اطفال عامة في كل مخيم فلسطيني وحي فقير

هناء الرملي
المشرفة العامة على
مبادرة كتابي كتابك

خيط من النور

لست أدري لماذا ذكرتني مبادرة "كتابي كتابك"

بقول نزار قباني في قصيدته المهداة لأطفال غزة:


يا تلاميذ غزة لا تعودوا لكتاباتنا ولا تقراونا
نحن آباؤكم فلا تشبهونا نحن أصنامكم فلا تعبدونا

هاتِ يدك يا صديقي الطفل

ربما لم تتح لي الفرصة مثلك زمناً

ولكنني حين حصلت عليها انطلقت كحجر طار من الرحى

لذا فان ايماني بمعاناتك

هو ايماني بنفسي

و هو ايماني بان وقود الحرمان

والضياع أشد احتراقا من أي وقود كان

رمضان بالباب يا صديقي يحمل بيده الخير كعادته

و من ورائه خيط لا ينتهي من الحالمين بتقديم شيء لك

لا مِنة ً منا و لا فضلاً

بل واجباً نسيناه زمناً

وكعادة الأمنيات تظل حبيسة العقول و الدفاتر

حتى تشحذها شرارة من مبادر

جاءت وبيدها شعلة "هناء" و حفزت فيمن حولها

تلك الرغبات لتقديم شيء يعبر عن امتناننا لصبركم

لجلدكم

ولأحلامكم...

السبت، 29 أغسطس، 2009

كتابي كتابك بقلم كامل نصيرات Tuesday, August 25, 2009 تأ


















كتابي كتابك
Tuesday, August 25, 2009

تأخر الزمنُ كثيراً وأنا بانتظار هناء الرملي ..لم أكن أعرفها : إلاّ أن اسمَها كان يخرج لي كل شويّة ..هناء: شعلة حقيقية من النشاط ..وعندما تعرفتُ عليها عن قرب أدركتُ كيف يستطيع الفرد أن يكون عصاميّاً وسط ضجيج العراقيل و كثرة الكوابح ..،،

تعمل هناء في الإخراج الوثائقي ..و لها موقع على الفيس بوك جعلني أغبطها من كثرة ما به من زوّار و روّاد محترمين وأسماء لها أهميتها في الأردن و الوطن العربي وبلاد الاغتراب ..،،

لها مدّة تقود مبادرة على الفيس بوك اسمها ( كتابي كتابك ) ..ولشدّة تفاعل الناس ( الفيس بوكيين ) مع هذه المبادرة أصبح حلمُها أقربَ إلى الحقيقة الآن ..فما هي المبادرة التي كانت حلماً ..؟؟ المبادرة باختصار : كبر أولاد هناء ولم يعودوا أطفالاً ..ولديها مكتبة شاملة أكثر من 700 كتاب ..فقالت لنفسها لماذا لا يستفيد الآخرون من هذه الكتب ..؟ ومن هم الأولى بالاستفادة يا هناء ..؟ انهم الأطفال المحرومون من الكتب و المطالعة ..وأين هم أؤلئك الأطفال يا هناء يا رملي..؟؟ إنهم في كل مخيّم فلسطيني وفي كل حيّْ فقير ..،،

ونشرت فكرتها على الفيس بوك ..وراسلت هناءُ أكثر من ( 8000 ) شخص ..تلقت ردوداً إيجابية ..وصل عدد المتطوعين للعمل على الفكرة أكثر من ستين شخصاً من الأردن و العالم العربي ..و ها هي اللجان تتشكل الآن لتنفيذ المبادرة و تصبح مكتبة الأطفال الرئيسة على أرض الواقع ..،، يا الله ما أجمل أحلامنا الصغيرة الطاهرة عندما تتحقق ..،،

تقول هناء الرملي : أن المبادرة تهدف إلى التشجيع على ثقافة التطوع و التبرّع بالكتب المقروءة وخصوصاً كتب الأطفال التي من الممكن أن تكون موجودة في كل بيت أو تساهم بها دور النشر و المكتبات ..،،

وكم كانت فرحة هناء عندما دخلت مؤسسة عبد الحميد شومان على خط المبادرة و تبرعت بتزويد المكتبة بالأثاث المكتبي المتكامل من أرفف و طاولات وكراسي ..هذا بالإضافة إلى أن مركز البرامج النسائية في وكالة الغوث ( الأنروا ) داعمّ حقيقيّ للمبادرة ..،،

لا أعتقد أن أحداً ضد الفكرة ..بل أعتقد أن دعم الفكرة من الجميع هو واجبّ وطنيّ ..فالكتاب الذي يغطيه النسيان في بيتك : من الممكن أن يستفيد منه محرومون آخرون في أماكن تلهث كي ترى كتاباً ..،،

صديقتي هناء الرملي والتي فتحت لي موقعاً على الفيس بوك وصرتُ من عشيرته : كتبت لي في آخر رسالة قبل أيّام : بدي دعمك باي وسيلة لانجاح المبادرة

راح تنطلق من الاردن وتصير عربية

ولكل المخيمات الفلسطينية في سوريا ولبنان وغزة والضفة ..،،

إذنْ و إذنْ ..وإذنْ ..تعالوا نجتمع على كلمة سواء ..

abo_watan@yahoo.com






كتابي كتابك * كامل النصيرات

كتابي كتابك * كامل النصيرات

آب 2009 الدستور الأردنية

تأخر الزمنُ كثيراً وأنا بانتظار هناء الرملي.. لم أكن أعرفها: إلاّ أن اسمَها كان يخرج لي كل شويّة.. هناء: شعلة حقيقية من النشاط.. وعندما تعرفتُ عليها عن قرب أدركتُ كيف يستطيع الفرد أن يكون عصاميّاً وسط ضجيج العراقيل و كثرة الكوابح..!!تعمل هناء في الإخراج الوثائقي.. و لها موقع على الفيس بوك جعلني أغبطها من كثرة ما به من زوّار وروّاد محترمين وأسماء لها أهميتها في الأردن والوطن العربي وبلاد الاغتراب..!!لها مدّة تقود مبادرة على الفيس بوك اسمها (كتابي كتابك).. ولشدّة تفاعل الناس (الفيس بوكيين) مع هذه المبادرة أصبح حلمُها أقربَ إلى الحقيقة الآن.. فما هي المبادرة التي كانت حلماً..؟؟ المبادرة باختصار: كبر أولاد هناء ولم يعودوا أطفالاً.. ولديها مكتبة شاملة أكثر من 700 كتاب.. فقالت لنفسها لماذا لا يستفيد الآخرون من هذه الكتب..؟ ومن هم الأولى بالاستفادة يا هناء..؟ انهم الأطفال المحرومون من الكتب و المطالعة.. وأين هم أؤلئك الأطفال يا هناء يا رملي..؟؟ إنهم في كل مخيّم فلسطيني وفي كل حيّْ فقير..!!ونشرت فكرتها على الفيس بوك.. وراسلت هناءُ أكثر من (8000) شخص.. تلقت ردوداً إيجابية.. وصل عدد المتطوعين للعمل على الفكرة أكثر من ستين شخصاً من الأردن و العالم العربي.. و ها هي اللجان تتشكل الآن لتنفيذ المبادرة و تصبح مكتبة الأطفال الرئيسة على أرض الواقع..!! يا الله ما أجمل أحلامنا الصغيرة الطاهرة عندما تتحقق..!! تقول هناء الرملي: أن المبادرة تهدف إلى التشجيع على ثقافة التطوع و التبرّع بالكتب المقروءة وخصوصاً كتب الأطفال التي من الممكن أن تكون موجودة في كل بيت أو تساهم بها دور النشر و المكتبات..!!وكم كانت فرحة هناء عندما دخلت مؤسسة عبد الحميد شومان على خط المبادرة و تبرعت بتزويد المكتبة بالأثاث المكتبي المتكامل من أرفف و طاولات وكراسي.. هذا بالإضافة إلى أن مركز البرامج النسائية في وكالة الغوث (الأنروا) داعمّ حقيقيّ للمبادرة..!!لا أعتقد أن أحداً ضد الفكرة.. بل أعتقد أن دعم الفكرة من الجميع هو واجبّ وطنيّ.. فالكتاب الذي يغطيه النسيان في بيتك: من الممكن أن يستفيد منه محرومون آخرون في أماكن تلهث كي ترى كتاباً..!!صديقتي هناء الرملي والتي فتحت لي موقعاً على الفيس بوك وصرتُ من عشيرته : كتبت لي في آخر رسالة قبل أيّام: بدي دعمك باي وسيلة لانجاح المبادرةراح تنطلق من الاردن وتصير عربية ولكل المخيمات الفلسطينية في سوريا ولبنان وغزة والضفة..!!إذنْ و إذنْ.. وإذنْ.. تعالوا نجتمع على كلمة سواء.. abo_watan@yahoo.com

التاريخ : 26-08-2009




أضف تعليق طباعة الخبر ارسال للصديق

1- فكرة جميلة
فادية || 8/25/2009 11:34:52 PM بتوقيت الأردن
صديقي""أبو وطنكامل""
الحمد لله اللي طلعنا من موال الاكل على خير
وكويس انه صار عندنا موال جديد اسمه الغذاء الروحي والعقلي
اشد على اياديكم جميعا
وأتمنى ان تكون فكرة هذه المكتبة نواة لمثيلات لها في جميع مناطق المملكة والوطن العربي بأكمله
لكن لا أعرف هل ستكون المكتبة متنقلة
أم ثابته
أم سيتم توزيع الكتب على اكثر من مكان
وبالتالي ستصبح هذه المكتبات
وسيلة لاستغلال الكثير من الكتب على رفوف مكتبات تملؤها الغبار
ومن يريد ان يرفدها بما يمتلكه من كتب
سيكون له الفضل والشكر
فكرة رائدة ورائعة
اتمنى لها النجاح
2- فكرة جميلة
فادية || 8/25/2009 11:42:12 PM بتوقيت الأردن
صديقي""أبو وطنكامل""
الحمد لله اللي طلعنا من موال الاكل على خير
وكويس انه صار عندنا موال جديد اسمه الغذاء الروحي والعقلي
اشد على اياديكم جميعا
وأتمنى ان تكون فكرة هذه المكتبة نواة لمثيلات لها في جميع مناطق المملكة والوطن العربي بأكمله
لكن لا أعرف هل ستكون المكتبة متنقلة
أم ثابته
أم سيتم توزيع الكتب على اكثر من مكان
وبالتالي ستصبح هذه المكتبات
وسيلة لاستغلال الكثير من الكتب على رفوف مكتبات تملؤها الغبار
ومن يريد ان يرفدها بما يمتلكه من كتب
سيكون له الفضل والشكر
فكرة رائدة ورائعة
اتمنى لها النجاح
3- كتير منيح
كلمه وحدة || 8/26/2009 12:26:07 AM بتوقيت الأردن
مبادرة ممتازة
عندي فوق ال 10 الاف كتاب الكتروني موجدين على 3 الاف موقع.
وبدون حقوق طبع ولا ملكيه ولا غيره.
اطلبو تجدو.
كامل زمن الورق ولى.
ازيدك من الشعر بيت؟؟
زمن القراءه نفسه قرب يولي
حاليا ببرنامج صغير بتلاقي الي يقرالك الكتاب وبجنس القارىء ونبرة الصوت الي بتحبها كمان.

فكرة "كتابي كتابك" فكره عظيمه جدا لكن متاخره 20 سنه تقريبا
4- نعم تستحق الدعم 000وياريت اصحاب الاموال يتحركوا ويدعموا
ايووووب الفهود || 8/26/2009 12:54:41 AM بتوقيت الأردن
اذا مات العبد انقطع عنله الا من ثلاث 1 ولد صالح يدعو له 2 علم ينتفع به 3 صدقه جاريه 000 ودعم المكتبه هو العلم الذي ينتفع به وتثقيف الاطفال هو الصدقه الجاريه والعلم الذي ينتفع به
5- الفيس بوك وليس البروسلي
ـ(الاهبل )ـ || 8/26/2009 2:36:16 AM بتوقيت الأردن
العالم اصبح قرية صغيرة .
وبوجود منتديات مثل الفيس بوك يجعلك تتعرف على الكثير ممن لديهم اهتمامات مشابهه لأهتماماتك .
ويوجد ايضا مساوئ ولكن كل شئ له حسنات وله سيئات ان اسأنا استخدامه .
اخ لي بالمانيا ودع اخي بقوله سأكون بعمان وربما لا استطيع محادثتك كما انا الان عبر الماسنجر .
وصديق اسأله عن حاله فيقول ان البرد شديد بأستراليا وانا افقع حرا هنا .
المهم ان تطلع قرائك ان اردت فعلا المساعدة على العنوان فكم من الكتب والقصص تحرق للتخلص منها لعدم وجود مكان لها ومن ثم نأمل ان تكون هنالك اماكن للتجمع بكل المناطق لأرسال الكتب اليها فمن يريد التبرع لا يعقل ان يقطع مشوارا كبيرا لذلك ولا يعقل ايضا ان تحاول صاحبه المبادرة وهي مشكورة عليها ان تتنقل بين البيوت بحثا عن المتبرعين .
ربما مكتبات الامانة تبادر ايضا بالاستقبال للكتب بكل مناطق المملكة .
شكرا للكاتب وللأخت هناء ولكل من يبادر بتقديم الكتب .
6- الى كامل
عمر الرشدان || 8/26/2009 4:19:28 AM بتوقيت الأردن
تحيه لهناءولك كالم على هذا النشاط الذي يجب ان يشارك الكل فيه.
كيف لا وانت تتحدث عن اعز صديق في هذه الدنيا وهو الكتاب.
لن نتحرر من تخلفنا ولن نلحق بالركب اذا لم نرجع الى الكتاب والعلم والمعرفه.
مبادره طيبه اتمنى لها النجاح
وكل عام الجميع بخير
7- قالى تعالى = اقراء باسم ربك الذي خلق 000صدق الله العظيم
ابو دحاااااااام || 8/26/2009 7:52:42 AM بتوقيت الأردن
اناشد امة اقراء ان تقراء وان تبادر للمساهمه با نشاء المكتبه دعما لاطفالهم 000قال تعالى = علم الانسان مالم يعلم 000صدق الله العظيم
8- نهاية عصر الكتاب
أيمن الغنانيم || 8/26/2009 8:47:50 AM بتوقيت الأردن
أويد ما ذكره بعض المعلقين من ان المبادرة متأخرة بعض الشيء ، فحقيقة أن الانترنت ستسيطر خلال خمس الى عشر سنوات ويبدأ عصر الكتاب الالكتروني .
كنت أحيانا أقرا كتابا في ليلة ، لكنني لم أقرا كتابا واحدا كاملا منذ جعلت الانترنت في بيتي !!!
ناهيك عن محاولة العالم الاعتماد على الثقافة الالكترونية بديلا عن تقطيع أشجار الغابات وهي ناحية مهمة .
ربما قريبا نقول : وداعا للكتاب
شكرا للجميع
9- الى كلمة وحدة
فادية || 8/26/2009 9:56:44 AM بتوقيت الأردن
استاذي
هناك نوع من الالفة بين الورق والعين والعقل واليد
وهذه لا يمكن ان تتم الا بالملامسة المباشرة للكتاب وتقليب صفحاته
اطفالنا وشبابنا بحاجة الى هذه التجربة
تجربة القراءة بالملامسة
اما عن الكتب الالكترونية
فمن واقع التجربة معظو شبابنا يفضلون الدخول الى مواقع اخرى عن تصفح كتاب
تجربة لا بد منها
علّ ذلك يساعد على غرس بعض القيم التي افتقدناها في شبابنا واطفالنا
صرت أتمنى أن أجد بعض الاصدقاء الصغار من يتنافسون في المطالعة
ويحاولون استعارة الكتب من بعضهم لزيادة حصيلتهم
تحياتي لك
10- رائع
ام لولو || 8/26/2009 10:18:52 AM بتوقيت الأردن
الفكرة رائعة وتشجيع على المطالعة ولو فكرتها صعبه وتريد دعما اكبر منا ومنها، لكن ممكن الاحلام تتحقق اما عن الثقافة الالكترونية فلها سلبيلتها ايضا فهي لا تعلق بالذاكرة مثل الكثاي ومتعة قراءة الكتاب أكبر بمليون مرة من قراءته على النت ورغم ذلك فانا من القراء الالكترونيين منذ زمان....بالتوفيق ان شاء الله والله يقويكم.
11- الكتب الالكترونية
اروى || 8/26/2009 10:47:18 AM بتوقيت الأردن
كنت سابقا اذهب الى مكتبة عبد الحميد شومان او مكتية الامانه لاحصل على الكتب وكان هذا الامر يأخذ مني وقتا....

نفس الامر كان يحدث معي عندما كنت طالبة في الجامعة الاردنية حيث ان ذهابي الى مكتبتها والبحث عن الكتب كان يأخذ مني وقتا وجهدا كبيرا...

الآن...وبكبسة زر يمكنك تحميل مئات بل الآف الكتب من المواقع الالكترونية...بكل سهولة ويسر ومتعة..

المبادرة التي تدعو اليها عودة الى الوراء...

عوضا عنها...لما لا تروج للثقافةالالكترونية(ان جاز التعبير) ...

نريد ان نخطو خطوه الى الامام لا ان نرجع مئة خطوة الى الخلف...
12- مبادرة رائعة
حلا || 8/26/2009 12:23:36 PM بتوقيت الأردن
خطوة رائعة أستاذ كامل ,, فكرة صغيرة ولدت واتوقع لها النجاح
لكن انا اعارض بشدة كل من ادعى أن
زمن الكتاب الورقي قد ولًى ..
ما زال هناك فئة لا بأس بها تقرأ
ولا اصف لك شعور رائحة الورق وأنت تقلبه ..للكتاب الورقي لذة تفوق الكتاب الالكتروني الذي لا يخلو من الرتابة .
13- How can I help
ekram al momani || 8/26/2009 1:07:04 PM بتوقيت الأردن
I have many books which I do not use any more .Can you Mr kamel tell me how can I send these books to this library
14- الى المعلقين الذين يريدون القراءه بكبسة زر
فاعل خير || 8/26/2009 1:17:37 PM بتوقيت الأردن
هل تظمن تواجد الكهرباء طوال الوقت 000هل تظمن صلاحية الجهاز طوال الوقت هل الفقير يسنطيع الاشتراك بالنت 000 هل وهل وهل وهل 000وهل تسطيع ان تحمل النت معك الى المكان الذي تريد ان تجلس به صيفا او شتاء او على البلكون لمن يلكون بلكون او بجوار المسبح لمن يملكون مسبح 000الله يزيد اصحاب الخير خيرا ويرزق المحرومين خيرا 000فلا تحرموا اطفال الفقراء من مكتبه لاطفالهم ويكفي انهم محرومين من امتلاك نت او كمبيوتر وخط هاتف واشتراك شهري
15- الى 14 فاعل خير
كلمه وحدة || 8/26/2009 1:33:37 PM بتوقيت الأردن
احسبها من ناحية تانيه
احمل عشر كتب وامشي فيهم بوسط البلد!!!
وبنفس الوقت بكون ماشي جنبك ومعي تلفوني الي نازله عليه نفس الكتب والي بطرية التلفون بتشغله اسبوع متواصل وبقدر احمل عليه 10 الالاف كتاب تقريبا وبقدر افتحه حتى في الباص والسيارة وجنب الطريق والطيارة.
وبعدين ياسيدي لا تزل ولا تهم حالك
كل راس مالها طابعه ب 20 ليرة وماعون ورق.
واطبع الكتاب الي بحبه قلبك.

تحيه
16- خير جليس وصديق
صـبـاحــو || 8/26/2009 4:18:56 PM بتوقيت الأردن
هذا الكتاب الذي يحفظ الصحبة ويمتع صاحبه ويمده بالزاد، هو نفسه الذي سيرفع من شأن صاحبه قدرا ومكانة وعلوا.
فالكتاب هو أساس المعرفة والثقافة ويحفظ الصحبة ويمتع صاحبه ويمده بالزاد ، وهو المحور الرئيسي الذي يعيش عليه أغلب الناس سواء كان مفكرين أو أناس عاديين في الحياة ..
والكتاب هو أحد أهم أداة المعرفة التي تصل بصاحبها إلى رقي لسانه وذاكرته وتعامله ..
والسؤال الذي يطرح نفسه هل طغت وسائل المعرفة على الكتاب ؟؟
طبعـاً لا .. سيظل الكتاب ذو قيمة لن يغزوه مثلاً الإنترنت ولا غيره من الأساليب المتقدمة ، نعم هناك السرعة في جلب المعلومات والمواضيع ولكن ما تفتقده في الإنترنت هو الحس من خلال المتابعة لأي معلومة حيث للكتاب تظل الرونق الخاص والرائحة المميزة فتجعلك تسافر مع المعلومة في عالم لا يوجد بعالم الإنترنت ، وفوق كل هذا تجعل المعلومة شبه صحيحة بحيث تكون .

قيل في الكتاب :صاحب الكتاب , وجالسه ,وآنسه بالمطالعة , ياَنسك بالعلم والمعرفة
وقال أحد العقلاء : صحبت الناس فملوني ومللتهم , وصحبت الكتاب فما مللتة ولا ملني ....
17- رائحة الورق
ـ(الاهبل )ـ || 8/26/2009 7:39:32 PM بتوقيت الأردن
اتعلمون الرائحة الوحيدة التي كنت استمتع بشمها للورق كان عند قبض الراتب من محاسب الوزارة .
كنت اتوقع انه يحضرها من المطبعة .
مع انني اعمل بالمطبعة الا ان احبارها تختلف بروائحها .
حتى العملة اقتربت من عدم رؤيتها .
كرت صغير(الصراف ) بداية الشهر يكون عزيزا وبوسطه حملا ثقيلا .
وكذلك نتمنى ان نرى المنهاج على CD وبدل الحقيبة لاب توب .
كنا نعلق الرسائل من الاهل شوقا لهم بالغربة الان نفتح الماسنجر بوضع مخفي من الملل عن السؤال عن الحال والاحوال .

وليس خطأ تزويد المكتبة بكمبيوترات ولكن المراقبة ضرورية فالطالب يشت بعيدا عبر البحث .
18- رجاء حار جدا
نصرالله مطاوع || 8/26/2009 10:30:18 PM بتوقيت الأردن
اخي ابو وطن تحية حارة وبعد : ذكرتني مقالتك بأستاذ لطالما شجعنا على القراءة انه استاذنا (صالح العجوري ابو اكرم ) الذي رحل عنا قبل يومين ، اخي ابو وطن ألا يستحق ثناء منك على صفحات الدستور الغراء ، انت لا تنسى اهلك وناسك وهذا عهدنا فيك ، يا لحزني عليك يا استاذنا ابو اكرم الفاتحة .
19- شكر وتقدير لهناء الرملي على هذه المبادرة
اية الحاج حسن || 8/26/2009 11:46:22 PM بتوقيت الأردن
ردي على مين بيحكو انو المبادرة تخلف وعودة للوراء انو حتى اللي اخترعو الكمبيوتر والالكترونيات احتاجو وما زالوا انهم يقرءو كتب
بعدين انا من ضمن ناس كتير بيفضلوا القراءة من الكتاب
وبنفس الوقت في ناس ما عندها لا كتاب ولا كمبيوتر وتوفير الكتاب بالنسبة الهم اشي كتير مهم
20- المراكز النسائية الانروا
بن سام || 8/27/2009 12:53:21 AM بتوقيت الأردن
هادي فكرة رائعة لهناء و انا اقترحتها على اميوهي رئيسة احدى لجان المراكز النسائية فكرة انشاء مكتبة ولكن ؟؟؟؟بتمنى من الاخ كامل نصيرات كمان يطرح مبادرة في زاويته
عنالمراكز النسائية الانروا في المخيمات التي تضم اعداد كبيرة من المواطنين الفلسطينين
21- لما لا
soletmh || 8/27/2009 1:18:04 AM بتوقيت الأردن
رحلة الالف ميل تبدا بمبادرة
يدأ بيد لترى النور اللذي سيضيئ
الدوب لابنائنا
22- يا ريت
منى الصاوي || 8/27/2009 1:38:23 PM بتوقيت الأردن
*ولو ان كلمة يا ريت ما تعمر بيت..لكن ما قدمناش غيرها..يا ريت يتحقق الحلم ده..و يا ريت ترجع المكتبة المدرسية زي ايامنا الحلوة ..و يا ريت ترجع حصة المطالعة الحرة للجدول الدراسي لمناقشة الكتب الخارجية..و يا ريت العيال ترجع شوية عن القاعدة قدام التليفزيون و تقرى كتاب..و يا ريت ده يحصل ولو جزء منه و أنا لسه على وش الدنيا..
منى الصاوي..مصر

لمن أراد أن يتبرع بالكتب لمبادرة كتابي كتابك

لمن أراد أن يتبرع بالكتب لمبادرة كتابي كتابك

اسماء المتطوعين في لجنة الكتب لاستلام الكتب :

جمانة أبو حليمة صحيفة الدستور ــ شارع الجامعة Jooj2002@hotmail.com

خلود خالد الدوار الثاني جبل عمان صيدلية كيالي kholoud_48@hotmail.com

محمد الزغل منطقة خلدا بالقرب من المدارس الانجليزية miz1982@hotmail.com

علا سموري المتبرعين من اربد وعمان منطقة جامعة عمان الأهلية ola_306@hotmail.com

الرجاء مراسلتهم للتنسيق معهم على تسليم الكتب

الجمعة، 28 أغسطس، 2009

مبادرة "كتابي كتابك" تسعف مهند المحروم من أماكن اللعب في مخيم غزة


سلافة الخطيب

جرش - لا يجد أطفال مخيم غزة في جرش سوى أزقة الشوارع وضفاف قنوات الصرف الصحي أماكن لممارسة بعض اللهو واللعب.

ويصف الطفل مهند الدهيني (12 عاما) الواقع الذي يعيشه وآخرون من أقرانه بقوله "لا توجد متنزهات وأماكن ترفيهية للأطفال في المخيم، وفي أغلب الأحيان نقصد الجبال المحيطة بنا لممارسة الرياضات المحببة".

وتبقى قراءة الكتب الهواية المحبذة لدى مهند حين يمل اللعب الذي لا يكون إلا تحت أشعة الشمس الحارقة في الصيف وتحت الأمطار في الشتاء.

ويجد مهند نفسه اليوم محظوظا مع اقتراب إنجاز مكتبة أطفال داخل المخيم توفر له الكتب التي تتناسب مع عمره، ومكانا يجمعه بالاصدقاء.

ومن شدة إعجابه بالمشروع، انضم إلى فريق المتطوعين بالمكتبة، وأخذ على نفسه عهدا بتشجيع رفاقه على ارتيادها.

ويأتي مشروع المكتبة استجابة لمبادرة "كتابي كتابك" التي أطلقتها المتخصصة بشؤون الانترنت المهندسة هناء الرملي بالتعاون مع مركز البرامج النسائية التابع لوكالة الغوث الدولية (الاونروا).

تقول هناء التي استطاعت ان تحصل على دعم المجتمع للمبادرة من خلال الاعلان عنها عبر موقع الفيس بوك "هدفنا إنشاء مكتبة أطفال في كل مخيم فلسطيني وحي فقير"، موضحة أن "الفكرة لقيت قبولا لدى لجنة مركز البرامج النسائية الذي تبرع بمخزن سيصار لتحويله الى مكتبة اطفال".

فكرة المبادرة تبلورت لدى هناء بعد ان "كبر أولادها، فوجدت أن مكتبة المنزل التي تضم حوالي 700 كتاب من قصص وكتب تعليمية يمكن الاستفادة منها عبر تعميم الفائدة على أكبر عدد ممكن من الأطفال والفتيان من خلال إنشاء المكتبات".

وتضيف هناء ان "المبادرة التي نشرتها عبر موقعها على الفيس بوك وصلت إلى ما يزيد على 8000 صديق، لقيت ترحيبا من الكثيرين الذين بادروا إلى عرض مساعداتهم ومساهماتهم، سواء كانوا مقيمين في المملكة أو خارجها ومن كافة الجنسيات العربية في الوطن العربي وبلاد الاغتراب".

وتعتقد هناء أن "المبادرة تهدف إلى التشجيع على ثقافة التطوع والتبرع بالكتب المقروءة، خصوصا كتب الأطفال، التي قد تكون موجودة في كل بيت، وأن نجاح المشروع يعتمد على تبرع الناس بالكتب المتوفرة لديهم ومساهمات دور النشر والمكتبات".

ولفتت الرملي إلى أن "نوعية الكتب التي ستعرض في المكتبة ستكون مخصصة للأطفال، من عمر 5 سنوات وحتى عمر 18 سنة، من قصص وروايات وكتب علمية وتاريخية وموسوعات وغيرها".

هناء ستواصل العمل على تعميم المبادرة بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني لتصل "إلى جميع المخيمات والأحياء الفقيرة"، وتوضح أن "اختيارها لمخيم غزة جاء لتلبية احتياجات صغار السن، سيما وأن غالبية الاطفال هناك لا تتوفر لديهم أماكن للترفيه ولعدم وجود مكتبة أطفال عامة تمكنهم من القراءة والاطلاع".

وبينت هناء ان "العمل جارٍ على تجهيز مكتبة للأطفال، حيث تم الانتهاء من نقل مجموعة مكتبة الأطفال المؤلفة من 670 كتابا إلى مركز البرامج النسائية لحين الانتهاء من تأثيث المكتبة"، مشيرة الى ان "تزويد المكتبة بالأثاث المكتبي المتكامل من أرفف وطاولات وكراسي وغيرها جاء بمبادرة من مؤسسة عبد الحميد شومان".

ودعت الرملي أفراد المجتمع المحلي الى "إنجاح المبادرة عبر المساهمة في تزويد المكتبة بالمستلزمات المكتبية"، وهو الامر الذي أكدت أهميته رئيسة لجنة مركز البرامج النسائية جندية الدهيني"، التي اشارت الى "اهمية انجاح المشروع لأنه سيكون بمثابة فسحة أمل لأطفال المخيم الذين لا يجدون مكانا آخر يتيح لهم ممارسة هواياتهم والترفيه عن أنفسهم".

يذكر ان مخيم غزة أقيم كمعسكر "طارئ" سنة 1968 لاستيعاب 11500 من اللاجئين الفلسطينيين الذين غادروا قطاع غزة نتيجة للعدوان الإسرائيلي على القطاع واحتلاله سنة 1967.

ويبلغ عدد سكان المخيم الواقع على مساحة 750 ألف متر مربع حوالي 20.000 نسمة، بحسب مسح شامل أجرته وكالة الغوث الدولية بتمويل من الاتحاد الأوروبي عام 2007.

ولا يحمل أبناءه الجنسية الأردنية كباقي اللاجئين الفلسطينيين في الأردن، بل إنّ معظمهم لا يحملون أي إثبات للشخصية، حيث كانوا في البداية يحملون وثائق مصرية من السفارة المصرية في بداية إنشاء المخيم، وفي عام 1987 قامت السلطات الأردنية باستبدال تلك الوثائق بجوازات سفر تجدد لمدة عامين لفئة محدودة فقط.


للأعلى
[ طباعة] [ أرسل لصديق] [ تكبير الخط] [ تصغير الخط]

|

ان الآراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها و لا تعبر بالضرورة عن آراء جريدة .

مبادرة هناء الرملي في إربد (وجدان حسن جراح - الأردن)
wegdanjar@yahoo.com
(19/08/2009 03:13:59 PM)
لمن يريد الإشتراك من محافظة إربد في مبادرة كتابي كتابك
الرجاء مراسلتي على الفيس بوك أو البريد الإلكتروني الذي ظهر

جزاكم الله خيراً... (علاء من مسقط - عُمان)
alaaonly@yahoo.com
(19/08/2009 02:13:14 PM)
ما أجمل أن تقدم الخير .. لمن هم في أمس الحاجة والعوز والمعاناة...
الشكر كل الشكر للقائمين على هذا المشروع ولجريدة الغد وللمهندسة هناء...
فعلاً سكان مخيم غزة بحاجة للدعم والرعاية وتوفير البنية التحتية والخدمات.. كذلك بحاجة لحل جذري لقضيتهم كلاجئين.. لا يحملون جنسية البلد الذي هاجروا منه ولا جنسية البلد الذي هاجروا إليه...
شكراً للحكومة ونتمنى مزيداً من الدعم والرعاية... ورمضان كريم.

a;v ,jr]dv (عوض - الأردن)
soletmh@yahoo.com
(19/08/2009 12:31:19 PM)
ليس بالخبز وحده يحيا الانسان

شكرا هناء (nedal - فلسطين)
gina.nedal@hotmail.com
(19/08/2009 09:30:35 AM)
كل الشكر والتقدير للمهندسةهناء..مع الاحترام للغد... وشكرا لكل المليارات العربيةولكل الانظمة الانسانية... فكل جائع في العالم نسقية كوب ماء وتحل القضية
للأعلى

جهد مشكور (عاصم ناصر - الأردن)
asem.naser@gmail.com
(19/08/2009 09:21:38 AM)
للقائمين على المشروع يعطيكم العافية وجهد مشكور
لجريدة الغد الغراء لك كل التحية لتغطية هذا النوع من الاخبار
اعتقد ان المبادرة تحتاج لتغطية اعلامية مستمرة
شكرا لكم

دور المؤسسات الخاصة في التنمية المحلية (حسام المغربي - الأردن)
moghrabi.hosam@gmail.com
(19/08/2009 09:09:35 AM)
مع البداية المتواضعة لهذه المبادرة ظهر مجددا الحاجة لتدخل المؤسسات الخاصة في انجاح مثل هذه الفكرة العظيمة التي ولدت و ترعرعت الكترونيا قبل ان تتحول الى واقع ملموس و اظهرت الباحثة هناء الرملي مجددا القدرة على تطويع الانترنت للمصلحة العامةعبر تجنيد و تشكيل اللجان التابعة لمبادرة كتابي كتابك و اقول هنا ان تدخل مؤسسة عبد الحميد شومان لتأثيث اول مكتبة هو البداية لتفاعل مؤسسات اخرى خاصة و عامة مع المبادرة لانجاحها

... (خلود خالد - الأردن)
kholoud_48@hotmail.com
(19/08/2009 08:45:55 AM)
نشكر جريدة الغد تسليط الضوء على هذه المبادر الجميلة ونتمنى أن تتضافر الجهود لانجاحها وتعميمها

هناء أنثى حقيقية (خود - الأردن)
kali@hotmail.com
(19/08/2009 08:29:51 AM)
واسي يا خيي واسي...هناء الرملي على راسي...هناء من أروع النساء على الكوكب...لكِ محبتي يا رائعة

مخيم غزة بجرش أول المستفيدين.. مبادرة " كتابي كتابك" لتحقيق حق أطفال المخيمات في المعرفة والحياة

مخيم غزة بجرش أول المستفيدين.. مبادرة " كتابي كتابك" لتحقيق حق أطفال المخيمات في المعرفة والحياة

الحقيقة الدولية ـ عمان – عبد الله الصوالحة

إضافة إلى كونها ناشطة في مجال ثقافة الإنترنت المجتمعية وكاتبة ومخرجة أفلام وثائقية متخصصة وخبيرة في مجال الانترنت المجتمعية، إضافة أيضا لكونها مهندسة مدنية لم تزل المهندسة هناء الرملي صاحبة مبادرات إنسانية تخطت مجال كونها أول من أنشأ موقعا إلكترونيا لرسام الكاريكاتير ناجي العلي ومصممة مجموعة مواقع (هناء نت) إلى صاحبة مبادرة وطنية إنسانية هدفها رفد المخيمات الفلسطينية والأحياء الفقيرة في الأردن بمكتبات للأطفال ممن حرموا من نقص الخدمات والتعليم.

فكرة ترى النور

وعن بداية هذه الفكرة تقول المهندسة هناء الرملي لـ "الحقيقة الدولية": "أتتني هذه الفكرة حين وجدت أن لدي مكتبة كبيرة بكتب الأطفال تزيد عن 700 كتاب بين قصص وكتب تعليمية، بعد أن كبر أولادي وودعوا طفولتهم وأصبحوا في مرحلة الشباب."

وتضيف المهندسة هناء الرملي "فكرت بأن تعم فائدة المكتبة على أكبر عدد ممكن من الأطفال والفتيان ممن حرموا من حق التعلم والمعرفة خارج حدود كتب المدرسة وأسوارها وفعلا قمت بالاتصال بمركز خيري تنموي في مخيم غزة جرش، هو مركز البرامج النسائية، مع مشرفة قسم الأنشطة الثقافية جندية الدهيني، ورحبت بالفكرة باعتبارها فكرة رائدة وحدثتني عن احتياج المخيم لمثل هذا النوع من الخدمات التنموية".

وفكرت أن أعمم تجربتي وأشجع الجميع على القيام بما قمت به، وكذلك حث دور النشر والمكتبات على التبرع بكتب أطفال لإنشاء المكتبات. فقمت بإطلاق المبادرة من خلال موقع الفيس بوك وإرسالها لقوائم الأصدقاء لدي والمجموعات، فوجدت صدى كبيرا وترحيبا منقطع النظير وإقبالا على التطوع بها بكافة السبل سواء بالكتب أم بالجهد والوقت والخبرات.

حق من حقوق الطفل

وعن الهدف من مثل هكذا مبادرات أضافت المهندسة هناء لـ "الحقيقة الدولية" الهدف من المبادرة هو "تحقيق حق من حقوق الطفولة الني حرم منها أطفال المخيمات الفلسطينية في المعرفة والحياة".

ولتحقيق مكتبة أطفال عامة في كل مخيم فلسطيني وحي فقير لأن ما عداهم مشمول بالخدمات والمرافق والمراكز الثقافية التي تكفي وتفي بالغرض المطلوب منها، وهنا يجب ان اذكر ان هناك العديد من الجهات الرسمية والخاصة من يقوم بمشاريع تنموية مختلفة ومتنوعة في الخدمات، تصب في مجال تنمية ورفع مستوى حياة أفراد المجتمع هناك.

وأشارت إلى "أن آلية العمل في المخيم ستكون بالبدء بالتأسيس في أول مخيم ثم الانتقال إلى المخيم أو الحي الذي يليه، حتى نقطع خطوتنا الأولى ونستمد القوة والخبرة منها للاستمرار بالمخيم الذي يليه وهكذا".

وعن الفئة المستهدفة من هذه المبادرة أوضحت المهندسة هناء أن "المستهدفين من هذه المبادرة هم الأطفال والفتيان، وهناك من النساء في مخيم غزة جرش تمنوا لو كانت هناك مكتبة للكبار أيضاً، بأمل ان تكون مكتبة الأطفال نواة لمكتبة عامة اكبر تشمل كافة الأعمار".

أما أنواع الكتب فهي كل أنواع كتب الأطفال بكافة تصنيفيها ولكافة الأعمار من قصص مصورة لقصص الأنبياء والأبطال وموسوعات علمية وتاريخية، وهي ما تتوفر في قسم الأطفال في أي مكتبة عامة أو خاصة.

أما بخصوص تقديم الدعم لهذه المبادرة من المؤسسات الحكومية او الخاصة او حتى وزارة الثقافة أوضحت المهندسة الرملي "لم نقدم على دعم بعد لأي جهة، وإنما تم عرض الدعم لنا من مؤسسة عبد الحميد شومان ـ عندما عرفوا بالمبادرة ـ بتوفير مستلزمات المكتبة من أثاث كامل وغيرها من المستلزمات، وهذا دور تأخذه مؤسسة شومان على عاتقها وقد قامت بالفعل بتأسيس العديد من المكتبات العامة في المدن النائية والقرى في الأردن وكذلك في فلسطين".

وعن الآلية التي يتم بها تجميع الكتب المتبرع بها وتوزيعها على المخيمات كشفت المهندسة هناء "للحقيقة الدولية" أن "فكرة المبادرة قائمة على اعتماد مركز خيري او جمعية خيرية لها شأنها ودورها في المخيم، كذلك أن يكون موقعها في منطقة حيوية في المخيم، والتنسيق معها بتوفير قاعة مناسبة لتكون مكتبة عامة للأطفال، ثم تجهيز المكتبة بمستلزماتها من أثاث مكتبي، ثم يتم نقل الكتب اللازمة والكافية لتكوين مكتبة أطفال، حيث سيكون هناك مسؤول عن المكتبة من العاملين في المركز الخيري او الجمعية. يشرف على عمل المكتبة كذلك سيكون للمبادرة لجنة لمتابعة عمل المكتبة بالشكل الذي تحقق هدف منها".

كتابي كتابك

وعن أعضاء هذه مبادرة "كتابي كتابك" تقول المهندسة الرملي انه "تم عقد اجتماعين بين أعضاء هذه المبادرة وقد أثمر الاجتماعان عن أفكار رائعة وحماس لا يوصف للعمل لتحقيق هدف المبادرة، ولتنسيق العمل وتوزيع المهام وتشكيل لجان للمهام، وطرح الأفكار والعمل على إيجاد سبل لتحقيقها. أما عن الأعضاء فهم اغلبهم من الخريجين من تخصصات مختلفة، وبعض طلاب الجامعات الأردنية المختلفة".

وعند السؤال عن انتقالها من عملها وهو خبيرة انترنت مجتمعية إلى العمل الميداني وخصوصا إلى عمل مثل هذه المبادرات أجابت المهندسة هناء أنها بدأت عملها كاستشارية في مجال ثقافة الانترنت المجتمعية كمتطوعة وناشطة بجهد ذاتي بحت، وأنا اعمل في مجال صناعة الأفلام الوثائقية، إضافة لكوني مهندسة مدنية، وفي الوقت الحالي أعمل على فيلم "المدونون الأردنيون" وقد قطعت شوطا كبيرا في مرحلة تصوير الفيلم، أما عملي في المبادرة فهو تطوعي جنبا إلى جنب مع عملي كصانعة أفلام وثائقية، لأنني لن أكون راضية عن نفسي إلا إذا كان لي دور ايجابي وفعال بحق أي طفل محروم من حقوقه.

وعن شخصية هناء الرملي الإنسانة كشفت لـ "الحقيقة الدولية" هناء الرملي ناشطة في مجال ثقافة الإنترنت المجتمعية، باعتباري كاتبة ومخرجة أفلام وثائقية متخصصة وخبيرة في مجال الانترنت المجتمعية، إضافة لكوني مهندسة مدنية.

لكني قبل كل هذا وذاك مجرد إنسانة محبة للناس وللطفولة خاصة، انتمي بولاء شديد وانتماء ووفاء وحب لمجتمعي وأفراد مجتمعي، والممتد من المحيط للخليج، كوني عربية انتمي لمجتمعي العربي الواحد، مهما مزقتنا الحدود وأبعدتنا المسافات.

المصدر : الحقيقة الدولية ـ عمان – عبد الله الصوالحة

الجمعة، 21 أغسطس، 2009

عن مجلة اللويبدة : هناء الرملي "الأيقونة" تتبنى تثقيف أبناء مخيم غزة

فيديو: هناء الرملي "الأيقونة" تتبنى تثقيف أبناء مخيم غزة















لا يجد أطفال مخيم غزة في جرش سوى أزقة الشوارع وضفاف قنوات الصرف الصحي أماكن لممارسة بعض اللهو واللعب.
ويصف الطفل مهند الدهيني (12 عاما) الواقع الذي يعيشه وآخرون من أقرانه بقوله "لا توجد متنزهات وأماكن ترفيهية للأطفال في المخيم، وفي أغلب الأحيان نقصد الجبال المحيطة بنا لممارسة الرياضات المحببة".
وتبقى قراءة الكتب الهواية المحبذة لدى مهند حين يمل اللعب الذي لا يكون إلا تحت أشعة الشمس الحارقة في الصيف وتحت الأمطار في الشتاء.
ويجد مهند نفسه اليوم محظوظا مع اقتراب إنجاز مكتبة أطفال داخل المخيم توفر له الكتب التي تتناسب مع عمره، ومكانا يجمعه بالاصدقاء.
ومن شدة إعجابه بالمشروع، انضم إلى فريق المتطوعين بالمكتبة، وأخذ على نفسه عهدا بتشجيع رفاقه على ارتيادها.
هناء الرملي أطلقت المبادرة
ويأتي مشروع المكتبة استجابة لمبادرة "كتابي كتابك" التي أطلقتها المتخصصة بشؤون الانترنت المهندسة هناء الرملي بالتعاون مع مركز البرامج النسائية التابع لوكالة الغوث الدولية (الاونروا).
ويذكر أنّ الزميلة الأستاذة الرملي مخرجة أفلام وثائقية مبدعة قدّمت فيلم الأيقونة عن رسام الكاريكاتور الفلسطيني الراحل ناجي العلي وشخصية حنظلة، ونال إعجاب الناس والنقاد لسبب حميميته وصدقيته والتقنيات المستخدمة.

شاهدوا الفيلم

إقرأوا موضوع تيسير المشارقة عن الفيلم
شاهدوا قصيدة حنظلة للشاعر تميم البرغوثي، وحنظلة هو محمور فيلم الرملي






تابعوا مدونة هناء
تقول هناء التي استطاعت ان تحصل على دعم المجتمع للمبادرة من خلال الاعلان عنها عبر موقع الفيس بوك "هدفنا إنشاء مكتبة أطفال في كل مخيم فلسطيني وحي فقير"، موضحة أن "الفكرة لقيت قبولا لدى لجنة مركز البرامج النسائية الذي تبرع بمخزن سيصار لتحويله الى مكتبة اطفال".
فكرة المبادرة تبلورت لدى هناء بعد ان "كبر أولادها، فوجدت أن مكتبة المنزل التي تضم حوالي 700 كتاب من قصص وكتب تعليمية يمكن الاستفادة منها عبر تعميم الفائدة على أكبر عدد ممكن من الأطفال والفتيان من خلال إنشاء المكتبات".
وتضيف هناء ان "المبادرة التي نشرتها عبر موقعها على الفيس بوك وصلت إلى ما يزيد على 8000 صديق، لقيت ترحيبا من الكثيرين الذين بادروا إلى عرض مساعداتهم ومساهماتهم، سواء كانوا مقيمين في المملكة أو خارجها ومن كافة الجنسيات العربية في الوطن العربي وبلاد الاغتراب".
الإعتماد على تبرعات الناس
وتعتقد هناء أن "المبادرة تهدف إلى التشجيع على ثقافة التطوع والتبرع بالكتب المقروءة، خصوصا كتب الأطفال، التي قد تكون موجودة في كل بيت، وأن نجاح المشروع يعتمد على تبرع الناس بالكتب المتوفرة لديهم ومساهمات دور النشر والمكتبات".
ولفتت الرملي إلى أن "نوعية الكتب التي ستعرض في المكتبة ستكون مخصصة للأطفال، من عمر 5 سنوات وحتى عمر 18 سنة، من قصص وروايات وكتب علمية وتاريخية وموسوعات وغيرها".
هناء ستواصل العمل على تعميم المبادرة بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني لتصل "إلى جميع المخيمات والأحياء الفقيرة"، وتوضح أن "اختيارها لمخيم غزة جاء لتلبية احتياجات صغار السن، سيما وأن غالبية الاطفال هناك لا تتوفر لديهم أماكن للترفيه ولعدم وجود مكتبة أطفال عامة تمكنهم من القراءة والاطلاع".
وبينت هناء ان "العمل جارٍ على تجهيز مكتبة للأطفال، حيث تم الانتهاء من نقل مجموعة مكتبة الأطفال المؤلفة من 670 كتابا إلى مركز البرامج النسائية لحين الانتهاء من تأثيث المكتبة"، مشيرة الى ان "تزويد المكتبة بالأثاث المكتبي المتكامل من أرفف وطاولات وكراسي وغيرها جاء بمبادرة من مؤسسة عبد الحميد شومان".
ودعت الرملي أفراد المجتمع المحلي الى "إنجاح المبادرة عبر المساهمة في تزويد المكتبة بالمستلزمات المكتبية"، وهو الامر الذي أكدت أهميته رئيسة لجنة مركز البرامج النسائية جندية الدهيني"، التي اشارت الى "اهمية انجاح المشروع لأنه سيكون بمثابة فسحة أمل لأطفال المخيم الذين لا يجدون مكانا آخر يتيح لهم ممارسة هواياتهم والترفيه عن أنفسهم".
" مخيم" معسكر ما زال طارئاً منذ ٦٨
يذكر ان مخيم غزة أقيم كمعسكر "طارئ" سنة 1968 لاستيعاب 11500 من اللاجئين الفلسطينيين الذين غادروا قطاع غزة نتيجة للعدوان الإسرائيلي على القطاع واحتلاله سنة 1967.
ويبلغ عدد سكان المخيم الواقع على مساحة 750 ألف متر مربع حوالي 20.000 نسمة، بحسب مسح شامل أجرته وكالة الغوث الدولية بتمويل من الاتحاد الأوروبي عام 2007.
ولا يحمل أبناءه الجنسية الأردنية كباقي اللاجئين الفلسطينيين في الأردن، بل إنّ معظمهم لا يحملون أي إثبات للشخصية، حيث كانوا في البداية يحملون وثائق مصرية من السفارة المصرية في بداية إنشاء المخيم، وفي عام 1987 قامت السلطات الأردنية باستبدال تلك الوثائق بجوازات سفر تجدد لمدة عامين لفئة محدودة فقط.



سلافة الخطيب / الغد

المبادرة في صحيفة الغد الاردنية

مبادرة 'كتابي كتابك' تسعف مهند المحروم من أماكن اللعب في مخيم غزة


ويصف الطفل مهند الدهيني (12 عاما) الواقع الذي يعيشه وآخرون من أقرانه بقوله "لا توجد متنزهات وأماكن ترفيهية للأطفال في المخيم، وفي أغلب الأحيان نقصد الجبال المحيطة بنا لممارسة الرياضات المحببة

للمزيد هنا: http://www.alghad.jo/?news=442540

الاثنين، 10 أغسطس، 2009

مؤمن أحد أطفال مخيم غزة جرش


صورة لزيارة فريق مبادرة كتابي كتابك لمخيم غزة جرش
مؤمن
أحد أطفال مخيم غزة في جرش
كان يقول لي أنه بتابع على الانترنت اخبار غزة
وباتمنى انه يقدر يساعد أطفال غزة
الله يحميه يارب

من زيارة مخيم غزة - جرش مركز البرامج النسائية ت مبادرة كتابي كتابك


ايمان جرادات
محمد يوسف
متطوعين في مبادرة ( كتابي كتابك )
في الزيارة الاولى لمخيم غزة ـ جرش
في قسم التدريب على الكمبيوتر
في مركز البرامج النسائية .
مع أحد المتطوعين في المركز من ابناء المخيم
محمود أبو الفول
5 أغسطس 2009

تصوير: هناء الرملي

صور زيارة مخيم غزة جرش من فريق مبادرة كتابي كتباك

















الخميس، 6 أغسطس، 2009

لقاء التعارف والاجتماع الأول لفريق مبادرة كتابي كتابك

الإخوة والاخوات
أعضاء مبادرة ( كتابي كتابك)
من يسعون معنا لتحقيق هدف المبادرة وهو:
مكتبة اطفال في كل مخيم فلسطيني وحي فقير.


سيكون لنا لقاء في اجتماعنا الاول في محترف الرمال
يوم السبت السابع 8 2009
الساعة 6 .
مدة الاجتماع : ساعة ونصف.

المكان :محترف الرمال
العنوان : طلعة وزارة المالية في الطريق المؤدي لوسط البلد، مقابل فندق أجنحة فراس، جبل اللويبدة، عمان ـ الأردن.

1. جلسة عامة للتعارف.
2. مقدمة سريعة عن المبادرة.
3. استعراض الخطوات الأولى التي قطعتها المبادرة.
4. جلسه عصف ذهني حول المبادره.
5. دراسة المقترحات وتنسيقها.
6. التعريف بلجان المبادرة ومهام اللجان.
7. تصنيف المشاركين بين هذه اللجان.



أرجو تأكيد الحضور للضرورة بارسال ايميل على
hanaa2net@hotmail.com
كتابة في خانة العنوان للايميل : تاكيد حضوري اجتماع المبادرة
مع ذكر الاسم ورقم الهاتف
حتى نعرف عدد الحاضرين، ونقوم بعمل ترتيبات اللقاء والاجتماع على أساسه.

يداً بيد .. وبعون الله ... لتحقيق هدف مبادرة كتابي كتابك :
مكتبة اطفال في كل مخيم فلسطيني وحي فقير.


هناء الرملي
المشرفة العامة على مبادرة كتابي كتابك