الأحد، 4 ديسمبر، 2011

لنقرأ في الهواء الطلق في يوم (كتاب في اليد ولا عشرة على الشجرة).


لنقرأ في الهواء الطلق في يوم (كتاب في اليد ولا عشرة على الشجرة).

في اليوم العالمي لحقوق الانسان
10 ـ 12 ، 2011
وحيث أن شعارنا في مبادرة كتابي كتابك "حق المعرفة حق مقدس"

ومسؤولية أخذناها على عاتقنا
ونسعى في كل خطوة لتحقيقها
ولأن حق المعرفة إن تحقق ..
بالدرجة الاولى
فإن كافة حقوق الانسان سوف تتحقق له..

كما أن مشكلة إعراض افراد المجتمع عن القراءة
أهم من مشاكل المجتمع كإدمان المخدرات والتدخين والبطالة وحالات الطلاق المبكر وغيرها
لأن المعرفة حين تتحقق للجميع ستتلاشى تدريجياً هذه المشكلات.

سنقرأ ونقرأ ..
لكن هذه المرة سنقرأ في الاماكن العامة
لكي يصبح مشهد قاريء وكتاب في مكان عام أمر مألوف
ويصبج أمر دارج في كل مكان وفي كل حديقة وموقف باص ومكان انتظار ومواصلات وغيرها..

إذاً انضموا معنا ...


سنقرأ في الهواء الطلق .. وتحت أشعة الشمس
والدعوة عامة وللجميع
في اجواء عائلية شاركنا أنت واطفالك وأطفال إخوتك وأخواتك أو حتى جيرانك
وأدعو الاصدقاء ليشاركونا هذه الاجواء..


تحت الشجرة
على الرصيف
على كرسي الحديقة
على درجات أدراج اللويبدة

سيمسك كل واحد منا المشاركين بكتاب
كتاب للكبار ليقرأه بمفرده
أو كتاب للأطفال ليقرأه لطفل بصحبته أو أكثر

ستكون المسافة بين كل متطوع والآخر مترين على الاكثر

سبكون الجلوس بهدف القراءة فقط وبهدوء وكأننا في مكتبة عامة


مشهد غريب للمارة وسكان الحي
لكنه سيصبح مألوف
عندما نطبق هذه الحملة كل شهر في مكان عام مختلف

أول مرة سيكون المكان جبل اللويبدة
ابتداءً من دوار باريس
نزولا لمستشفى لوزميلا
يساراً باتجاه دارة الفنون
نزولا على درجات درج الدارة

حتى نصل إلى مدخل الدارة التحتاني
سنطلب من اهل الحي مشاركتنا إن احبوا

وفي النهاية سيكون هناك جدارية
نرسم عليها ونكتب عليها ما يحلو لنا حول القراءة والكتاب في الهواء الطلق

وكتاب في اليد ولا عشرة على الشجرة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق